البارحه يا سعود – حسين العلي

البارحة ياسعود سهران ما أمسيت

أرعى نجوم الليل مما جرالي

من سبته لني بحي ٍ ولاميت

من عقب فرقى الزين عز حالي

قال الوداع وغالي الدمع هليت

من لوعتي تصفق يميني شمالي

ومن القهر ياسعود ياماتمنيت

الموت دون فراق خل ٍ صفالي

من غيبته لاشك ياما تعنيت

عجزت أعيش العمر بعده لحالي

ياسعود أنل لاجيت اباسلى وسجيت

جاء عاذل ٍ يطريه ثم ٍ طرالي

وليا طرا فاضت عيوني ونيت

قلت آه ليتك يا عذابي قبالي

ياعزوتي ياسعود وياخوك مليت

وأصبحت بحر ٍ من العنا عزتالي

0