الأشجار – سعد علوش

تهب الريح والا ماتهب الريح يالاشجار
أنا لازلت أشوفك أثمن الاشياء وأعلاها
لأنك تفرزين الأكسجين العذب والأثمار
وحنا نحول إفرازك خبائث وانتحاشاها

ياكبر الفرق من قعر الجحود لقمة الإيثار
وياكثر أشياء نعرفها ولا نعرف شمعناها
كليناك .. ولبسناك .. وجلسناك .. وشعلنا النار
يافضحي كم خذينا عمرها ولا شكرناها

أنا آسف عن الحطّاب .. والحمّال .. والنجّار
أنا آسف على كل الخطايا اللي خطيناها
أنا آسف بقلب الشاعر اللي ممتلي أزهار
يقيس الكائنات بفعلها ماهو بأسماها

خلقنا الله نكمل بعضنا فالكون والصرصار؟
أكيد أن له فوائد بس حنا ماعرفناها
يجوز انه مفيد أكثر من الثرثار والغدار
ومن كمّ النساء اللي تفاخرها ب اعظاها

ي ابن آدم علاما الكبر والتكبير والأكبار
ترى أجدادك تحت هالأرض هاذي اللي انت توطاها
يجي يوم وتكون جدار أو أحجار أو غبار
قبل ربي يحشر الناس ويطلع خفاياها

ويجي يوم تمنى تكون غصن فعالم الأشجار
ويجي يوم تمنى تكونها قبل تمناها

0