أول الغيث – حامد زيد

بسم الله اكبر واول الغيث فرسان … جادت غيومه وانبنى السور من طين

كن الثرى ينبت مباني وجدران … وكن السمى تمطر شيوخ وسلاطين

نوِِ سكبه الله على قصر دسمان … وامطرت ياغيث الضعاف المساكين

ياشيخ جابر ياسلايل كحيلان … انشهد ان اللي سواتك قليلين

اقولها كلمه ولانيب ندمان … لاعودت يم الرجال الميامين

سافرت بلدان وتعديت بلدان … ومروا على عيني نشاما كثيرين

على كثر ماشفت بالناس شجعان … ماشفت مثل الشيخ جابر لي هالحين

الله جمع طيبة هل الارض بإنسان … قرمٍ فطره الله على العقل والدين

سلطان كنه مهو بأي سلطان … واحد ويسوى في نظرنا ملايين

ياشيخ طيبك يرهق عقول واذهان … نظرة طموحك تتعب العقل والعين

مدة يدينك طالت الانس والجان … واعمال خيرك شيبت بالشياطين

من شبه اسياد العرب فيك غلطان … انت الوحيد اللي قلبت الموازين

والله لو امدح طيبة فلان وفلان … فزعتك وين.وفزعة ربيعهم وين

الفرق واضح والرجاجيل شتان … والناس صارت تعرف الزين والشين

لو عند حكام العرب كثرك ايمان … ماكان ضاعت من يدينا فلسطين

يادرعنا اللي ما تزعزع ولا لان … ياسيف عدل سله الوقت لسنين

يافزعة المبلي ليا جاك منهان … ياشوق تلعات الرقاب المزايين

من لا نظر في وجهك السمح مازان … ومن لا دعالك ماعرف قيمتك زين

ومن لا تشرف بالحكي معك خسران … ومن لا وصلك وقبل ايديك مسكين

لولاك ما كنا ولا مجدنا كان … ومن غير عدلك ماتدوم القوانين

المدح في غيرك من الناس نقصان … والخير منغيرك مثل مدة الدين

ياكويت تفداك الخرايط والاوطان … وتهون لمجادك تواريخ وسنيسن

وترخص على شانك توابيت واكفان … ويحلى على رملك نزيف الشرايين

ياكويت حنا للشدايد والاحزان … جينا عشان نموت وانتي تعيشين

كرامتك تبقى وتحفظ وتنصان … وان ضاعت نفوس العرب ماتضيعين

الله خلقنا للعداوات عدوان … وصدورنا تبرى بطعن السكاكين

ولو ضرب حسادك يزعزع بالابدان … حنا بضربه نقسم الجمع نصين

وان كانهم وسط الميادين قشران … حنا القشر فينا بليا ميادين

واذا الحميا فيهم حمية اخوان … حنا حميتنا حمية مجانين

للهرج ميدان وللافعال ميدان … وللمجد درب وللشهامه عناوين

وللفخر ناس وللتواريخ بيبان … وللموت سوق وللتجارب عناوين

يابو مبارك والله انك كحيلان … وانشهد ان اللي سواتك قليلين

مرت علي الطيبه اشكال والوان … وقابلت حكام وملوك وسلاطين

على كثر ماشفت حكام شجعان … ماشفت مثل الشيخ جابر لي هالحين

0