أمل – أديب كمال الدين

مرّتْ قرون طويلة

منذ أن تمنيّتُ أن أراك

تقلّص النهار

وصارتْ ساعاته بعددِ أصابع اليد

وصغرت الشمس

وأصبحتْ، كما يقول العارفون، بحجم برتقالة

مثلما أصبح القمرُ بلونِ البحر

والبحرُ بلونِ الصحراء

والصحراءُ بلونِ قلبي.

نعم

مرّتْ قرون طويلة

منذ أن كفّت الأفعى

عن تجديدِ ثوبها كلّ ربيع

وكفّ الموتى عن الشعور بالألمِ أو الندم

وكفّ الماضي عن ملاحقتي

في الشوارعِ الخلفية

لكنّي لم أزل أتمنى أن أراك

لأقول لك الكثير

أو لكي لا أقول لكِ أيّ شيء على الإطلاق.

0