أمسى بنو الزهار بعد عزيزهم – إبراهيم اليازجي

أمسى بنو الزهار بعد عزيزهم … في لوعة نيرانها لا تخمد

شهم مضى ولكل عين عبرة … تجري عليه وللقلوب توقد

وأقام في رمس ملائكة العلى … أبداً عليه بالرضى تتردد

فكتبت بالتاريخ نظمي قائلاً … يا ساكن الفردوس أنك أسعد

0

كلمات: مأمون الشناوي

ألحان: فريد الأطرش

1949