ألا بيني وبينكُمُ النِّفارُ – ابن الرومي

ألا بيني وبينكُمُ النِّفارُ … إلى علمائِنا فهم المَنارُ

فأمّا فاز قِدحُكُم علينا … فأقصرْنا فما في الحق عار

وإما خاب قدحكُمُ وفزنا … فأقصرتم وألسنُكم قصار

هنالكِ تُسفر الهَبوات عنّا … فيبدو الطِّرف مِنا والحِمارُ

فإن جِئنا سواءً في عِنانٍ … إزاءَ عِذارنا منكم عِذار

فسِلْم بعد ذاك وإن أبيتم … فإعصارٌ تلهَّب فيه نار

وعندي حين تنتضل القوافي … ويَقلُص للمحافظة ِ الإزار

لسانٌ كالحسام ظهير فكرٍ … كزندِ المرخ زندتهُ غفار

نتائجهُ عوارم باقيات … خوالد لا يمَحُّ لها حَبار

خوارج مثل أنضية المُغالي … حدا أعجازَها الريش الظُّهار

0