ألاَ لَيْسَت الدنْيَا بدار فلاحِ – ابن الرومي

ألاَ لَيْسَت الدنْيَا بدار فلاحِ … بِعَيْنَيْكَ صرعاها مساءَ صباح

لنا من كلا العصرين ساقٍ كلاهُما … يَدُورُ فيسقينا بَكَأسِ ذُبَاحِ

أُرانِي وأُمّي بعد فِقْداَنِ أُخْتِهَا … وإنْ كنتُ في رَفْهٍ بها وَصَلاَح

كَفَرْخ قطاة ِ الدَّوّ بانَ جَنَاحُهَا … فباتَ إلى حِصْنٍ بِغَيْر جَنَاحِ

0