أغنية إلى هذا الزّمان – أدونيس

أحمدٌ، مريمٌ، كريمٌ

قرأوا ما يقول المكانُ وما يكتب المستحيلْ

وأتوا للنّخيلِ يهزّون جذع النّخيلْ:

رُطَبٌ يابِسٌ،

والمكانْ

في الجنوب شمالٌ، في الشمال جنوبٌ

والمكانُ كما خيّلوا

خيّلوا أنّه السّاقُ والجذْعُ، واسْتَشْرفوا رياحاً

من جديدٍ تُلقِّح هذا الزّمانْ.

0