أعرفتَ يومَ لوى سويقة َ دارا، – عمر ابن أبي ربيعة

أعرفتَ يومَ لوى سويقة َ دارا، … هَاجَتْ عَلَيْكَ رُسُومُها کسْتِعْبَارا

وذكرتَ هنداً، فاشتكيتَ صبابة ً، … لولا تكفكفُ دمعَ عينك مارا

وذكرتها حوراءَ، لينة َ المطا، … مِثْلَ المَهَاة ِ خَرِيدَة ً مِعْطَارا

وإذا تُنَازِعُكَ الحَدِيثَ تَظَرَّفَتْ … انفَ الحديثِ، ولم تردْ إكثارا

وإذا نظرتَ إلى مناكبِ حسنها، … كَمُلَتْ وَزِدْتَ بِحُسْنِها کسْتِهْتَارَا

إنَّ العَوَاذِلَ قَدْ بَكَرْنَ يَلُمْنَني … وَحَسِبْتُ أَكْثَرَ لَوْمِهِنَّ ضِرَارا

وزعمنَ أنّ وصالّ عبدة َ عائدٌ … عاراً عليّ، وليسَ ذلك عارا

والنفسُ يمنعها الحياءُ فترعوي، … وتكادُ تغلبني إليكِ مرارا

ما يذكرُ اسمكِ في حديثٍ عارضٍ، … إلا استخفّ له الفؤادُ، فطارا

هل في هوى رجلٍ جناحٌ، زائرٌ … جهراً، أحبَّ خريدة ً معطارا

أسفٍ عليكِ، يهيمُ حينَ قتلتهِ، … وسلبتهِ لبّ الفؤاد جهارا

0