أرى العدل دعوى يعجب الناس حسنها – أحمد محرم

أرى العدل دعوى يعجب الناس حسنها … ويخدعهم عنها الحديث الملفق

أكاذيب يزجيها الفتى وهو عالمٌ … إذا ما ادعاها أنه ليس يصدق

فشا الظلم بين الناس واعتز أهله … وبات ضعيف القوم يؤذى ويرهق

خلياً من الأعوان يغصب حقه … فيغضي ويرمي بالهوان فيطرق

إذا استصرخ الأقوام يرجو غياثهم … رأى جمعهم من حوله يتفرق

رأيت ملوك الناس لا ينصفونهم … وخير الملوك المنصف المترفق

يقيمون صرح الظلم في كل أمة ٍ … إذا ملكوا والعدل بالملك أخلق

ثوى العدل في الفاروق وانجاب ظله … غداة انطوت أعلامه وهي تخفق

إمامٌ أظل الأرض وارف عدله … وجللها منه جمالٌ ورونق

هداه إلى المعروف دينٌ يضيئه … من الذكر ذي الآيات أبلج مشرق

ونفسٌ لها في كل علياء موقفٌ … تزل النفوس الشم عنه وتزلق

دعاها إلى ما يكسب المجد والعلا … ورضوان رب الناس داعٍ موفق

بنى قبة الإسلام بالعدل عالياً … وبالبأس جماً حولها يتحرق

فهذا لها سورٌ يروع منيفه … وهذا لها حصنٌ منيعٌ وخندقٌ

إذا رامه الأعداء أخزى لواءهم … لواءٌ يحييه من النصر فيلق

لهم حول جند الله في كل مأزقٍ … فلول السرايا واللواء الممزق

فما زال حتى دان لله مغربٌ … وما زال حتى دان لله مشرق

ثوت أمم الإسلام من بعدما مضى … تراع بأهوال الخطوب وتصعق

تفانت مواليها وطاح حماتها … كما طاح مرفض الحصى يتفلق

تحكم فيها القاسطون فأصبحت … تقاد بأسباب الهوان وتوثق

عسى العز أن يعتادها ولعلها … تفك من الأغلال يوماً وتطلق

فتستن من سبل المفاخر ما عفا … وتدرك ديناً ضاق منه المخنق

فلا القلب في آثاره يصطلي الجوي … ولا الدمع في أطلاله يترقرق

ألا إنه المعروف والخير كله … أخاف عليه أن يضيع وأشفق

0

كلمات: فالح العجلان

ألحان: حمدان البريجي

1995