أبسئلك – سعد علوش

الله يعزر فيك و الله يقبلك
ان كان عرفك للضياع أقتادني
من يومني صغير اعشقك و أتأملك
حتى تفرعن بي غلاك و سادني

كبرت احبك بس صرت اتخيلك
غبي تعلمني غلا و اجادني
من أولا أشوفك و اعشق آدللك
واحب خيط العذر لامن قادني

و الحين لامني و لهت و جيتلك
قام أيتصيدني الحزن و أصطادني
فالشارع اللي هيبته هيبة ملك
اللي تهجا خطوتي و أعتادني

من تحت شباكك وودي أسالك
يغلا من أغليته غلاك أش فادني
لو أدري أن مستقبلي مستقبلك
ما كان نقصني الغياب و زادني

هنا و بس و لاتضايق و أزعلك
بقفي فمان غيابك وماعادني
لا أقفيت عن عينك رجعت و قلتلك
تكفا ليا قفيت عنك نادني

من حشمتك لو اوصلك ما أوصلك
ياخي بثور من العذاب و هادني
احساسي أني ذنب فعيون اهلك
إحساسي بالإحساس ذا أبادني

0