يخفُّ بشراً إذا انهلتْ أناملهُ – ابن سهل الأندلسي

يخفُّ بشراً إذا انهلتْ أناملهُ … والسُّحْبُ توصفُ إذ تنهلُّ بالثِّقَلِ

أغرُّ يكتمُ منْ جودٍ عوارفهُ … و يشهرُ البيضَ بأساً شهرة َ المثلِ

فَيَنشر الحمدُ ما أخفاهُ من مِنَنٍ … و يكنمُ الضربُ بيضَ الهندِ في القللِ

يأوي لعلياهُ محميٌّ ومضطهدٌ … كالماءِ فِيهِ ورودُ الليثِ والحمَلِ

ويشتهي نيلَهُ مُثْرٍ وذو عَدَمٍ … كالراحِ تصلحُ للصاحي وللثملِ

ذو عزمة ٍ كالتماعِ البرقِ واقدة ٍ … تجئُ من نصرهِ بالعرضِ الهطلِ

لولا السعودُ التي نيطَتْ بِهِمّتِهِ … لكُنْتُ أحْسبُها بُعداً إلى زُحَلِ

0