يا هاشمُ بنَ حُديْجٍ ليْس فخركمُ – أبو نواس

يا هاشمُ بنَ حُـديْجٍ ليْس فخـركـمُ … بقتْـلِ رسـولِ اللهِ بـالسَّــدادِ

أدْرَجتُمُ في إهابِ العَيرِ جُثّتَهُ، … فبِئْسَ ما قدَّمتْ أيديكمُ لغَدِ

إن تقتلوا ابن أبي بكرٍ، فقد قتلتْ … جُحْــراً بـدارة مَـلْحُــوبٍ بنو أسدِ

وطرّدوكمْ إلى الأجْبالِ من أجَإٍ، … طرْدَ النّعامِ إذا ما تَاهَ في البلدِ

و قد أصابَ شـراحيلاً أبو حَـنشٍ ، … يـوْمَ الكِـلابِ ، فمـا دافعتمُ بيَــدِ

و يــومَ قلتُمْ لــزيْـدٍ ، وهو يقتلكُمْ … قتلَ الكلابِ: لقد أبرَحتَ من ولدِ

و كـلّ كنْـديّـة ٍ قـالت نـجــارتـهـا ، … والدمعُ ينهلّ من مثنى ومن وَحِدِ:

ألْهى امــرأَ القيْسِ تشْبيبُ بغــانيـة ٍ … عن ثأرِهِ، وصفاتُ النؤيِ والوَتَدِ

0