يا هاجرين ؛ ولا نبٌ ولا سببُ – الهبل

يا هاجرين ؛ ولا نبٌ ولا سببُ … ترفقوا بفؤادٍ ليسَ يحتملُ ؛

حملتوني من أفراطِ هجركم … ما ليسَ يحمله سهلٌ ولا جبلُ ؛

لأن جفوتمْ فبابُ العذر متسعٌ … وإن قطعتم فحبلُ الودِ متصلُ

أليسَ من عجبٍ أني أبثكمُ … شوقي وعندكم التفصيلُ والجمل

0