يا نسيمَ الرياحِ من بلدي ، – ابن المعتز

يا نسيمَ الرياحِ من بلدي ، … إنْ لم تفرجْ همي ، فلا تردِ

أبيتُ ، والشوقُ في الفراش معي ، … يكحلُ عيني بمرود السهدِ

معترفاً بالشّوقِ مُكتئِباً، … أشكُو إلى الله لا إلى أحَدِ

صباً يرى آخرَ الحياة ِ ، ولا … يطمعُ في راحة ٍة لا خلدِ