يا من هجاني عامداً – الهبل

يا من هجاني عامداً … ومحله عندي مكينُ

وأباحَ عرضي بالهجاءِ .. … وعرضهُ عندي مصونُ ؛

لمْ ينههُ عقلٌ لديهِ … كنتُ أعرفه ودينُ ؛

كنْ كيفَ شئتَ فلي … فؤادٌ بالوفا أبداً يدينُ ؛

إنْ تحفظِ الودَّ الأكيدَ … فإنكَ الثقة الأمينُ

أو حلتَ عن ودي وخنتَ .. … فلا أحولُ ولا أخونُ ؛

حاشا لمثلك إنَ مثلي … عنده أبداً يهونُ

ولقد علمتَ مودتي … والشكُّ يذهبهُ اليقينُ

فاعطفْ إلى الذكر الجميلِ … فإنه حليّ .. يزينُ

واحذرْ مَصَاحَبةَ الهِجاءِ … فإِنَّه بئْسَ القَرينُ

كُمْ مُفْلِقٍ بِهجَائِه .. … تَقْذَى برؤْيتِهِ العيونُ

خذها على محضِ الودادِ ؛ … كأنها الدرُّ الثمينُ .

0