يا كاتِباً كَتَبَ الغداة َ يسُبّني، – أبو نواس

يا كاتِباً كَتَبَ الغداة َ يسُبّني، … من ذا يُطيقُ براعة َ الكُتّابِ

لم يَرضَ بالإعجامِ حينَ كَتَبْتُه، … حتّى شكلْتُ عليه بالإعْرابِ

أخَشِيتَ سوءَ الفهمِ حينَ فعلتَ ذا؟ … أم لم تَثِقْ بيَ في قِرَاة ِ كتابي

لو كنتَ قطعتَ الحروفَ فهمتها … من غيرِ وصْلِكَهُنّ بالأسْبابِ

فأرَدْتَ إفهامي، فقد أفهمْتَني، … وصَدَقْتَ فيما قُلتَ غيرَ مُحابي

0