يا ظبية البان – ناظم الغزالي

ياظبية البان ترعى في خمائله

ليهنك اليوم إن القلب مرعاكِ

الماءُ عِندكِ مَبذولٌ لشاربهِ

وليس يرويكِ إلا مدمعٌ باكِ

هَبَتْ لنا من رياحُ الغَورِ رائحةٌ

بعدَ الرُقادِ عَرفناها في رياكِ

ثم انثنينا إذا ماهزنا طربٌ

على الرحالِ تعللنا بذكراكِ

سَهمٌ أصاب وراميهِ بذي سَلمٍ

من بالعراق لقد ابعدتِ مرماكِ

أنتِ النعيمُ لقلبي والعذابُ لهُُ

فما أمركِ في قلبي وأحلاكِ

عنديَ رسائلُ شوقٍ لستُ أذكرها

لولا الرقيب لقد بلغتها فاكِ

0