يا صفوة الأجفان من عبراتها – ابن دارج القسطلي

يا صفوة الأجفان من عبراتها … ومدخر الأضلاع من زفراتها

هلمي إلى أم الرزايا فأسعدي … نفوسا يضيق الدهر عن حسراتها

لخطب رمى في آل خطاب سهمه … ففجعت الدنيا بأسرى سراتها

فيا عبرة الأيام بالقمر الذي … به عاذت الأيام من عبراتها

ويا غمرة للموت غال حمامها … فتى أنقذ الأحرار من غمراتها

ويا دوحة العز التي قادت المنى … إلى باسق الأغصان من شجراتها

لئن فاتني صرف الحمام بظلها … لقد اخلفت لي من جنى ثمراتها

وإن غاض عيني ماء دجلة حينها … لقد أغرقت أرضي بعد فراتها