يا صاحب الكوثر – الشيخ حسين الأكرف

زينب تدعو أباها علي حيدر يا صاحب الكوثر هذا احسين شهيد
تندب السبط و قد مات شهيدا في أيام عاشور من ظلم يزيد
عظم الله لك الأجر مولاي علي

يا حمى الجار لقد جار زماني والموت رماني في كل حبيب
لو ترى السبط ذبيحا وتراني ماذا قد عراني في خدري السليب
نالني من هجمة الخيل ما لم أنل

يا أبي هذا حسين في العراء مسلوب الرداء مقطوع الوتين
قد بكته الأرض بل وجه السماء شق بالدماء وانصب الأنين
كيف لا تحترق الروح روح الأمل

يخجل الشمس على الرمح سناه آه لو تراه ذاوي الشفتين
أسفي لو نفعت وا أسفاه من حز قفاه من حز اليدين
ظامئا أهدت له الماء كف الأجل

وراث اسماعيل ملقى دون نعش لم يفد بكبش بل ذاق الصفيح
وأنا و الحزن ظلي حيث أمشي حتى شاب رمشي كيف أستريح
ها أنا في الأسر و الشمر قد صار الولي

جرح الأفق احمرار المغربين من نحر الحسين جرحا لا يزول
هل رأيت الفجر دامي الودجين يبكي مثل عيني من رض الخيول
أمطر التاريخ في العشر يوما أزلي

+3

كلمات: رضا درويش

ألحان: تراث بحراني

إنتاج: Alakraf ofc

2020