يا آلَ وهبٍ شهِدتْ ضرطَة ٌ – ابن الرومي

يا آلَ وهبٍ شهِدتْ ضرطَة ٌ … سارتْ بها الأمثالُ في وَهْبِ

بأنها من فَقْحة رِخْوة … وأنها من مَضْرَط رَحْبِ

قد كنتُمُ من قبلِ إرسالها … أُحدوثة ً في الشرقِ والغربِ

فالآن حقا أُطلِقتْ فيكُمُ … بكلّ ثَلْبٍ ألسُنُ الثَّلْبِ

لو كنتُمُ تُعفونَ أستاهَكم … ما بِتُّمُ منها على عَتْبِ

لكنكم تَحشُونها دهرَكُم … فكلكمُ مُتَّسع الثُّقبِ

0