ياحياتي – صباح الحكيم

يا حياتي، كلما الطير شدا … يغتلي صدري حنيناً للإيابْ

صدفة حين تلاقينا هنا … في طريقٍ دون وعد أو كتابْ

و سرى الحب شذاه و ازدهى … عُدتَ كالطفلِ تغني للشبابْ

قُلتَ، و الشوق رسولٌ بيننا … عاهديني دائماً بالاقترابْ

قلتُ، ويحي كيف ترجوني بما … مَنْ سرى في القلب حباً كالحبابْ

يا لهذا الحب في قلبي سما … آبَ حزني وفؤادي فيكَ ذابْ

و اتفقنا إننا نمضي معاً … نتحدى كل أشكال الصعابْ

فمضينا فوق أكتاف المسا … و نسينا الوقت يمضي كالشهابْ

و انتبهنا حينما الصبح دنا … و طيور ظللتنا كالسحابْ

يا لقلبي حين فارقت السنا … شرب الفقد كؤووسا من عذاب

عُدْ إلى قلبي تجد فيه المنى … تنتشي منه و تنسى الاكتئابْ

صوتك الحاني رنيمٌ عندما … تسكبُ اللحن شجيا كالربابْ

غنِ يا روحي و رتل للضحى … فيكَ أنسى حشرجات الاغترابْ

0