ياأيها السيدُ الذي غمرتْ – ابن الرومي

ياأيها السيدُ الذي غمرتْ … قِدماً أياديه شُكر من شَكَره

قد كنتَ أوليتَني يداً عظمتْ … عندي وكانت لديك محتقره

أربعة ً جُدْتَ لي بها سلفاً … إذ عقَني من ثِقاتي البررَهْ

وكم يدٍ قبلها جَبرتَ بها … عظمي وكان الزمان قد كسره

فإن تُقاصِصْ فغْيرُ ذي شططٍ … وعبدُ مولى ً أحقُ منعذره

وإن تؤخِّر قِصاصَ ذي عَوَزٍ … يشكْركَ والشكرُ خير ما ثمره

وحقُّك الشكر كيف كُنتَ وما اخ … ترتَ ففيه الصلاحُ والخِيَره

وكُبْر ظنّي أنْ ليس مثلك من … أخدَجَ معروفه ولا بتَره

يفْديك من ذاك كل منتكِثِ … يُعقِبُ من صَفوِ فعله كدره

رزقي لشهرين قد علمتَ به … أربعة ٌ نيّفت على عشرهْ

ونيِّفُ العقد كالسَّنام له … إن جُبّ أبقى بظهره دَبَره

لن يقضى العقدُ بعد نيفهِ … حاجة ذي حاجة ولا وطره

وكيف حملُ العقير راكبه … لاكيف أو قطعه به سَفره

فاترك لرزقي سنامه يَقِهِ … فأنت أولى موفِّرٍ وفره

يامؤثِرَ الناسِ بالثراء ومن … له عليهم بالسؤددِ الأثره

لاأوحش المجدُ يابني عُمرٍ … منكم فأنتُم أجلُّ من عَمَره

0