و فاتنٍ بالنّظرِ الرّطْبِ – أبو نواس

و فاتنٍ بالنّظرِ الرّطْبِ … يضْحكُ عنْ ذي أشرٍ عذْبِ

خاليْتُه في مجلسِ لم يكن … ثالثنا فيهِ سوى الرّبِّ

فقالَ لي ، والكفُّ في كفّهِ … بعْدَ التّجَنّي منه، والعَتْبِ:

تحبّني ؟ قلتُ مجيباً له : … وفَوقَ ما ترجو من الحبِّ

قال: فتصْبو؟ قلت: يا سيدي، … وأيّ شيءٍ فيكَ لا يُصْبي؟

قال : اتّقي الله ، ودَعْ ذا الهوى … فقُلْتُ: إنْ طاوَعَني قَلبي

0