وَإنّي لأنْوِي هَجْرَهُ فَيَرُدّني – أبو فراس الحمداني

وَإنّي لأنْوِي هَجْرَهُ فَيَرُدّني … هوى ، بينَ أثناءِ الضلوعِ، دفينُ

فيغلظُ قلبي ، ساعة ً ثمَّ ينثني … وأقسوْ عليهِ ، تارة ً ، ويلينُ

وَقَدْ كَانَ لي عن وُدّهِ كُلُّ مَذهَبٍ، … و لكنَّ مثلي بالإخاءِ ضنينُ

و لاَ غروَ أنْ أعنو لهُ ، بعدَ عزة ٍ ، … فقدريَ ، في عزِّ الحبيبِ ، يهونُ

0