ونديمٍ لم يَزَلْ ساقِيَنَا، – أبو نواس

ونديمٍ لم يَزَلْ ساقِيَنَا، … و على الصّبـحِ من الـلّيـلِ إزارُ

فاحْـتَسَـى حتى تولّى ليْلُـهُ ، … فكسـاهُ الصّبْحُ ثـوباً مـا يُــعارُ

فَتَغشّاهُ كَراهُ، فهَذَى … ساعة ً، ثمّ تغشّاهُ الْخُمارُ

فاسْتَوَى كالصّقْرِ من رقْدَتِهِ … ينْـفُضُ الرأسَ ، وما فيه غُـبَـارُ

0