ونابهٍ في الهوى لنا ناسِ، – أبو نواس

ونابهٍ في الهوى لنا ناسِ، … قَطّعَ لي بالهِجرَانِ أنْفاسي

لستُ لها واصفاً مخافة أنْ … يَعْرِفَ ما بي جماعَة ُ النّاسِ

أكـْثـرُ وصْـفي لهـا شكـايـة ُ مـَـا … فيـهـا قضـى الله لي على راسـي

يُـطـمْـعُـني لحـظُهـان ويـؤنِسُـني … بـاللفـظ منهـا فؤادُهـا الـقــاسـي

فصرتُ باللحظِ من مُعذّبتي، … واللفْظ بين الرجاء والياسِ

أسْـعَـدُ يـوْمٍ لهَـا حظيـتُ بـهِ … تحْسبَ أنّي لقولها ناسِ

لذالكَ اليـوم مـا حييتُ ، ومـا … ترْجمَ قولي سوادُ أنقاسي

تقولُ لي، والْمُدامُ مُرْسَلَة ٌ، … تُفيضُ حوْلي نفوس جلاّسي:

هل لك أن تطرُدَ النعاسَ فقد … طابَ انْضِوَاعُ المدام والآسِ

قلتُ لها : فـابتَدي وهـاتي ، فمـا … حسوْتِ منها فـإنـني حــاسِ

وغـايتي أن أنـالَ فضْـلَـتَـهـا … في الكأسِ من شُرْبِها أوِ الطاسِ

ثـمّ أظُـنّ الحِـذارَ نـبّـهَـهــا ، … وما بها قد أردتُ من باسِ

قالت: فدَعْ عنكَ الاحتِيالَ لما … أردْتَ سُكري له وإنْعاسي

ثـمّ دَعَـتْـها زقّـنـا ، فـمـجّ بـهـا … في الكأسِ راحاً كضَوْءِ مقباسِ

ثم تحسّتْ، حتى إذا شربتْ … نِصْفاً، كما قيسَ لي بمِقياسِ

نـازَعْتُـها الكأس ، فيه فضْـلتُهَـا، … ففزْتُ بالكاسِ بعد إمْراسِ

فكادت النّفسُ للسّرُورِ بها، … تخْـرُجُ بين المُــدام والكـــاسِ

0