ونائحٌ في غُصونِ الأيكِ أرَّقني – ابن عبد ربه

ونائحٌ في غُصونِ الأيكِ أرَّقني … وما عُنيتُ بشيءٍ ظَلَّ يَعْنيهِ

مُطَوَّقٍ بعقودٍ ما تُزايلُهُ … حتى تُزايلُهُ إحدى تَراقيهِ

قد باتَ يَبكي لشجوٍ ما دَرِيتُ بهِ … وبتُّ أبكي بشجوٍ ليس يدريهِ

0