ومَقْرُورٍ مَزَجْتُ له شَمولاً – أبو نواس

ومَقْرُورٍ مَزَجْتُ له شَمولاً … بماءٍ والدُّجَى صعْبُ الجِنابِ

فلمّا أن رفعتُ يدي، فلاحتْ … بوارِقُ نورها بعد اضْطّرابِ

تَزاحفَ، ثُمّ مدَّ يديهِ يرجو … وِقاءً، حِين جارَتْ بالتِهابِ

فأبْصَرَ في أنامِلِهِ احْمرَاراً، … و ليسَ له لظَى حرّ الشّهابِ

فقلتُ له: رويدك إنّ هذا … سنا الصّهباءِ من تحت النّقابِ

فسِلْسِلْها، فسوفَ ترى سروراً، … فإنّ اللّيْلَ مستورُ الْجَنابِ

فرَدَّدَ طرفهُ كيما يراها، … فكَلَّ الطّرْفَ من دونِ الحِجابِ

و مختَلشسِ القلوبِ بطَرْفِ ريمِ، … و جيدَ مهاة ِ بُرٍّ ذي هضابِ

إذا امتُحِنَتْ محاسِنهُ، فأبدَتْ … غرائِبَ حُسْنِهِ من كلّ بابِ

تقاصرتِ العيونُ له، وأغفتْ … عن اللّحَظاتِ خاضعة َ الرّقابِ

له لقبٌ يليقُ بناطقيهِ … بديعٌ، ليس يُعجَمُ في الكتابِ

يقالُ له : المعلّلُ، وهو عندي … كما قالوا، وذاك من الصّوابِ

يعلّلنا بصافية ٍ ووجهٍ، … كبدرٍ لاخ من خلل السحابِ

0