ومطلعة ِ الشموسِ على غصونٍ – عبدالجبار بن حمديس

ومطلعة ِ الشموسِ على غصونٍ … مُضَاحِكَة ٍ عن الدّرّ المصونِ

كأنَّ السحرَ جيءَ به طبيباً … ليبرئهنّ مِنْ سقم العيون

فلمّا لم يجدْ فيها علاجاً … أقامَ محيَّراً بين الجفون

ولم أرَ قبلها مُقَلاً مِراضاً … محَرَّكَة َ الملاحة ِ بالسكونِ

تُنفَّذُ في القلوب لها سهامٌ … مُنَصَّلة ٌ بفولاذِ المَنُونِ