وما جِئْتُ، جَهلاً، إنّني بكِ عالمٌ، – أبو الفضل بن الأحنف

وما جِئْتُ، جَهلاً، إنّني بكِ عالمٌ، … ولكن لأُبلي فيكِ عُذراً إلى نفسي

رَأيتُكِ لا تَجْزِينَ ودّي بمِثْلِه … بشانيكِ ما أصبَحتُ فيه وما أُمسِي