ولم أخفِ السقامَ لأجل موتي – الهبل

ولم أخفِ السقامَ لأجل موتي … سقاماً ؛ أو لإشماتِ الأعادي ؛

ولكني خشيتُ إذا تمادى … يبينُ محلُّ سركَ في فؤادي

0