ولما رأت عزمي حثيثا على السرى – لسان الدين الخطيب

ولما رأت عزمي حثيثا على السرى … وقد رابها صبري على موقف البين

أتت بكتاب الجوهري دموعها … فعارضت من دمعي بمختصر العين