ولما بنو اليونان ساءت فعالهم – محمد حسن أبو المحاسن

ولما بنو اليونان ساءت فعالهم … ولم يحفلوا منا بعتب ولا نصح

وقد كان منا الصفح لكنهم بغوا … وجلت خطاياهم عن العفو والصفح

رجعنا لحكم المشرفية بيننا … ولا حكم مثل المهند والرمح

رضينا بما ترضى بمؤتمر الوغى … فقالت بأن الحرب خير من الصلح

فما برحت تتلو الدخان عليهم … مدافع من نار بألسنة فصح

واسيافنا تتلو الدخان ومثلها … مدافعنا حتى تلت سورة الفتح