ولقد يُؤلفُنا اللقاءُ بليلة ٍ – ابن الرومي

ولقد يُؤلفُنا اللقاءُ بليلة ٍ … جُعلت لنا حتّى الصباحِ نظاما

نجزي العيونَ جزاءهن عن البكا … وعن السهاد ولا نُصيبُ أثاما

فنبيحهن مُرادَهن يَردْنه … فيما ادَّعين ملاحة ً ووساما

ونكافىء الآذانَ وهي حقيقة ٌ … أن لاتزالَ تكايدُ اللواما

فنثيبهُنَّ من الحديث مثوبة ً … تشفي الغليلَ وتكشفُ الأسقاما

ونكافىء الأفواه عن كتمانها … إذ لا يزالُ لها الصُّماتُ لجاما

فنبيحنّ ملاثماً ومراشفاً … ما ضرَّها أن لاتكون مُداما

نجزي الثلاثة ُ أنصباءَ ثلاثة ً … مقسومة ً آناؤها أقساما

0