ولقد مُنعتُ من المرافق كُلِّها – ابن الرومي

ولقد مُنعتُ من المرافق كُلِّها … حتى مُنعتُ مرافقَ الأحلام

من ذاك أبي ما أراني طاعما … في النوم أو متعرِّضا لطعام

إلا رأيتُ من الشقاءِ كأنني … أُثنى وأكْبح دونه بلجامِ

وأرى الحبيبَ إذا ألمَّ خيالهُ … ومرام قُبلته أعزّ مرام

إلا منازعة تجُرُّ جنابة ً … وتَشُبُّ في الأحشاءِ أيّ ضَرام

فأهب قد وجب الطهورُ ولمأنَلْ … ممَّنْ هويت سوى جوًى وسقام

طرد الكرى عني وراغَ بحاجتي … وقضى عليّ بأجرة الحمّامِ

سبحانَ ربٍّ لا يزال يُتيحه … ليزيدني في الغُرْمِ والإغرام

0