وكالة انباء – رابح صقر

وكالة انباء حبّك وش مسوّي بي
تؤكد انّ الكرامة عن مطالبها
ماهيب متنازلة.. ويناشدك طيبي
من جانب آخر بأن لا تستهين ابها

ما يحدث الآن شكله لن يؤدي بي
إلا لثورة غضب كنت امتجنبها
وما زلت لكن ترى لو زاد تعذيبي
قد أفعل اشياء لا تحمد عواقبها

يا دكتاتوري اذا قاسي أساليبي
فمواجه الظلم.. ما ودك تجربها
كل كلمةٍ قلتها لي وانت طاغي بي
تعوّذ الله من الشيطان واسحبها

صحيح صبري عليك فما مضى عيبي
بسّ الكرامة أنا لا يمكن اغصبها
على الصبر.. خف من هاللي تسوّي بي
ولا سيصبح سقوطك من مطالبها

0

كلمات: فيصل السديري

ألحان: رابح صقر

إنتاج: روتانا

2021