وقصيرٍ تراهُ فوق يَفاعٍ – ابن الرومي

وقصيرٍ تراهُ فوق يَفاعٍ … فتراهُ كأنهُ في غَيَابَهْ

لم تدعْ قَفْدَهُ يدُ الدهر حتى … قَمَعَتْ فيه طُولَهُ وشبابَهْ

وجَلتْ رأسَهُ نِعمّا فأضحى … بارزَ الصّرح ما يُوارى صُؤابَهْ

يا أبا حفصٍ الذي فَطِنَ الدهْ … رُ لميدان رأسهِ فاستطابَهْ

ظَرُفَ الدهرُ في اتخاذك صَفْعا … ناً وما خلْتُهُ ظريفَ الدُّعابَهْ

0