وقالوا شموسٌ بدارِ الفلك – محيي الدين بن عربي

وقالوا شموسٌ بدارِ الفلك … وهل منزِلُ الشمس إلاّ الفَلَكْ

إذا قامَ عَرْشٌ على ساقِهِ، … فلمْ يبقَ إلاَّ استواء الملك

إذا خلصَ القلبُ من جهلِهِ، … فما هوَ إلاَّ نزولُ الملك

تمَلّكَني وتمَلَّكْتُهُ، … فكُلَّ لصَاحِبِهِ قدْ مَلَكْ

فكوني ملكاً لهُ بيِّنٌ، … ومُلكي لهُ قَولُهُ هيتَ لَكْ

فيا حاديَ العِيسِ عَرّجْ بِنا، … ولا تعدُ بالرَّكبِ دارَ الفلكْ

أعلَّكَ دارٌ على شاطئٍ، … بقربِ المسنَّى وما علَّلكْ

فليتَ الَّذي بي وحمِّلتهُ، … من الحُبّ رَبّ الهَوَى حَمّلَكْ

فليسَ زرودٌ ولا حاجرٌ، … ولا سلمٌ منزلٌ أنحلكْ

ظَلَلْتُ لحَرّ الهَوَى طالِباً … سحابَ الوصالِ وما ظلَّلكْ

أذَلّكَ عِزٌّ لسُلطانِهِ، … فليتَ كما ذَلّلَك ذَلّ لَكْ

ويا ليتَهُ إذْ أبَى عِزّة ً … تَدَلُّلُهُ ليتَهُ دلَّ لَكْ

0