وقائلٍ إنَّ أبا حَفْصلٍ – ابن الرومي

وقائلٍ إنَّ أبا حَفْصلٍ … أحمقُ محتاجٌ إلى ضَرْبِ

لم يتزوَّج حَدَثاً ناشئاً … يهتزُّ مثل الغًصُنِ الرَّطْب

حتى إذا صار إلى حالة ٍ … تجمعُ ضَعْفَ الباهِ والكَسْبِ

تزوجَ المائقُ لا سيما … في مثلِ هذا الزمن الصّعْبِ

أحوجَ ما كان إلى كاسبٍ … يُجدي عليه جاءَ بالأَدْبِ

زاد على عَيْلتِهِ زوجة ً … يا لك من نَكْبٍ على نكْبِ

يحمل كَلاًّ وهو من ضُرَّهِ … كَلٌّ فيا للَّه من خَطْبِ

فقلتُ لا تعجَلْ على شيخنا … باللّوم والتعنيف والعَتْبِ

لعل ما تَحْسِبُ من أمرهِ … وأمرِها بالعكس والقلْبِ

هو الذي يرتعُ في كَسْبها … فافطُنْ له يا نائمَ القلْبِ

ما مثلُهُ مَنْ سَاءَ تدبيرُهُ … هيهاتَ إن الشيخَ ذو إرْبِ

لمّا رأى أقلامَهُ أصبحتْ … تَرعى رياضَ المَحل والجدبِ

تزوّج المسكينُ ليلية ً … أضحى بها في الرِّفة ِ والخصبِ

تكدُح للشيخ على أربعٍ … وللقفا طوراً وللجَنْبِ

فليس ينفكّ لها خافضٌ … يخفضها في موضعِ النَّصْبِ

فمن رأى مثل أبي حفصلٍ … في السبّ أو مثلي في الذبِ

أقومُ عنهُ بمعاذيرِهِ … وهو يحوكُ الشعر في سبِّيِ

0