وعاذلينَ، ألحوا في محبتها – جميل بثينة

وعاذلينَ، ألحوا في محبتها … يا ليتَهم وجَدوا مثلَ الذي أجِدُ

لما أطالوا عتابي فيكِ، قلتُ لهم … لا تكثروا بعضَ هذا اللومِ، واقتصدوا

قد ماتَ قبلي أخو نهدٍ، وصاحبهُ … مُرَقِّشٌ، واشتفى من عُروة َ الكمَدُ

وكلهم كانَ منْ عشقٍ منيته … وقد وجدتُ بها فوقَ الذي وجدوا

إني لأحسبُ، أو قد كدتُ أعلمه، … أنْ سوفَ تُورِدني الحوض الذي وَرَدوا

إن لم تنلني بمعروفٍ تجودُ بهِ … أو يدفعَ اللهث عنيّ الواحدُ الصمدُ

فما يضرّ امرأً، أمسَى وأنتِ له، … أنْ لا يكونَ من الدنيا لهُ سندُ

0