وزائرٌ والعيونُ هاجعة ٌ – كشاجم

وزائرٌ والعيونُ هاجعة ٌ … وقلبُه من رَقيبِهِ جَزِعُ

منغّصٌ وَصْلُهُ بتحشمة ٍ … يعتدلُ اليأس فيهِ والطّمَعُ

كانَ شفائي من خدِّهِ قُبّلاً … لو جَادَ أَو من رُضَابِهِ جُزَعُ

فَبانَ بيني وبينهُ أملٌ … دونَ الذي رُمْتُ منهُ منقَطِعُ

يُدْني لِلَثْمي رِيَاضَ وَجنَتِهِ … طوراً ويبدو لهُ فيمِتنعُ

كأنّهُ مزنة ٌ مخيّلة ٌ … تشفُّ للقطرِ ثمّ تنقَشِعُ