واهاً لليل خلتني من طيبه – أسامة بن منقذ

واهاً لليل خلتني من طيبه … مَتفيئَّاً في ظلِّ طَيرٍ طائرِ

لو أنني أشري بعمري مثله … أو بالشيبة لم أكن بالخاسر

ناهْلتُ فيه البدرَ شمساً تُوِّجَت … عند المِزاجِ بكل نَجم زاهر

ولثمتُ ثَغراً، لو تألَّق فى دُجًى … أغنى المحول عن الغمام الماطر

0