هَلُمَّا بِكَانونِنَا جاحماً – كشاجم

هَلُمَّا بِكَانونِنَا جاحماً … وَقُولا لِمُوقِدِنَا أَجَّجِ

إلى أنْ ترى لهباً كالرّياض … وناهيكَ من منظرٍ مُبْهجِ

وَمِنْ شِعْبِ لازورديّة ٍ … تَصَاعَدُ في حَالِكٍ مُدْمَجِ

وَمِنْ عذبٍ في اخضرارِ الحريرِ … وفي صفرة ِ التبرِ لم يُنْسَجِ

إذا طربَتْ قلتُ ريحانَة ٌ … تضَرَنَّحُ عن ريحِهَا السَجْسَجِ