هذه فتاة بني يوسيف قد فتكت – إبراهيم اليازجي

هذه فتاة بني يوسيف قد فتكت … بها المنايا فناح الدهر يوسفها

في سن إحدى وعشرين أنطوت أسفاً … كزهرة راحت الأقدار تقطفها

قد فارقت دار إبراهيم راحلة … عن آل أيوب والأشجان تردفها

وغادرت طفلها في المهد منتحباً … يبكي عليها ولكن ليس يعطها

مضت إلى ربها الغفار مسرعة … لما دعاها فلم يلبث توقفها

لذاك تاريخها نادى مسطره … سلطانة بين جند العرش موقفها

0