هدايا الناس من زهر الجنان – جبران خليل جبران

هدايا الناس من زهر الجنان … وما أهديه من زهر الجنان

جميلك سابقوعلي شكر … أجبت غليه قلبي إذ دعاني

وتسعدني السوانح في وفائي … فخواني الكرام وذاك شاني

فمن ممطور ودك في فؤادي … جني هذي التهانيء في التهاني

تدار فما تضن على الندامى … بسر الراح في غر الأواني

أيظفر في الكرائم من حجار … بلطف الحس أو ظرف المعاني

وهل تسمو المصوغات الغوالي … إلى طرق البديع أو البيان

لعرس فتاتك المشهور يوم … غدا بروائه عرس الزمان

على ذكراه تصطفق القوافي … كما اصطفقت بنود المهرجان

أعزة مصر محتشدون فيه … وربات الكمال من الغواني

ويعقد أولياء الله عقدا … يزيد جلاله قدس المكان

يبارك للحجى والطهر فيه … وقد ضمتها حلة الاقتران

تزف إلى نجيب ألمعي … شأى ورهانه اسمى رهان

مليكا ساعة في عرش فأل … أقامته لسعدهما الأماني

تحيط به الحواشيم عذارى … شبائه بالملائكة الحسان

وتكله العناية وهي ترنو … بعين أب على ولديه حان

هناك رأيتتتوفيقا وعهدي … به ثبتا كراسية الرعان

ألان الرفق جانبه وذت … مدامعه الأبية من حنان

فهذا من مواقفه وفيها … ضروب الفخر أشجى ما شجاني

أنادرة الرجال نهى وعلما … ونضجا باليراعة واللسان

بلت منك الوزارة لوذعيا … حكيما في الصلابة والليان

حليما ليس تخطيء ناظريه … عواقب ما يعالج أو يعاني

يصرفها بايات اقتدار … لها شهد الأقاصي والأداني

وجردت النيابة منك ننصلا … كليلا دونه النصل اليماني

يحل المعضلات من القضايا … وفيه لنجحها أوفى ضمان

ومحصت التجارب أي ندب … له في كل مفخرة يدان

معر صناعة ومقيل فن … وقوام على أرض وبان

طرائق في سبيل المجد شتى … رفعنك بين أعلام الوان

فإن اقل انفردت فرب زهر … بك ابتدأت وليست بالواني

كواكب بيتكم نسق وأدنى … إلى عيني منها نيران

إذا استوت النجوم سنى وقدرا … فابرز ما نراه ما يداني

ويذكر فرقدا من لا يسمى … وبالأفراد يعني الفرقدان

أعرني بعض ما بك من ذكاء … له لمح الدراري في العنان

ومن خطرات ذاك الفكر تجري … بها الفطرات من تلك البنان

أصرح عن ولاء لم يضره … تقادمه بأبلغ ترجمان

وأبعها شوارد فيك تزري … برنات المثالث والمثاني

مخلدة مناقبك اللواتي … بلغت بهن غاية الافتنان

غرائب في تألفها مثار … فعجاب النفوس والافتنان

إذا ما روضة طابت فحدث … عن الغراس فيها والمجاني

لتكثر في منازلك الدواعي … إلى الأفراح في آن فآن

ودهرك مقبل والعيش رغد … كما تهى وسربك في أمان

0