هتف النعي فما ملكت بياني – أحمد محرم

هتف النعي فما ملكت بياني … ليت النعي إلى الإمام نعاني

ذعر الحطيم وراع يثرب عاصف … للموت ضج لهوله الحرمان

سهم أصاب المسلمين وجال في … كبد الهدى وحشاشة الإيمان

جرح الأئمة واستمر فما ارعوى … حتى استباح مقاتل الفرسان

ذهب الإمام يقيم حائط دينه … ويراه أنفع ما يقيم الباني

ذهب المجاهد يشتري لبلاده … عز الحياة بأشرف الأثمان

بالنفس تستبق الحتوف كريمة … بين السيوف وبالنجيع القاني

إن كنت تجهل في الكريهة بأسه … فالعلم عند كتائب الطليان

قذف الغرور بها إلى أوطانه … بطلا يصون محارم الأوطان

عجل المغار إذا يؤامر نفسه … أيقيم أم يمضي الضعيف الواني

يأبى على البطر المدل ببأسه … ما استن من عنت ومن عدوان

نزل البلاء بقومه فاذا الحمى … بيد المغير يسام كل هوان

أخذ البلاد فروعت أقطارها … ورمى الفضاء فلم يبت بأمان

البحر أحمر يستطير شواظه … والبر أغبر دائم الرجفان

والموت بين بروقه ورعوده … يرمى البقاع بوابل هتان

ملك البسيطة والعباب ولم يدع … مسرى النسور ومسرح العقبان

ما عف عن ذات القناع ولا رعى … حق الرضيع ولا الكبير الفاني

هاجوا الإمام فهاجها قرشية … يختال في غمراتها العمران

هاجت لنا ذكرى وقائع سمحة … مأثورة لابن الوليد حسان

جند النبي يسير حول لوائه … وقواضب الله العلي الشان

الترك والعرب الأباة أنوفهم … سيفان في لجج الوغى غرقان

آنا بملتطم الدماء وتارة … في جوف محتدم من النيران

الله ألف بينهم فهمو على … نعمى الحياة وبؤسها أخوان

سببان من دنيا الشعوب ودينهم … تتفرق البلوى ويفترقان

ما زالت الأحداث تعصف ريحها … حتى التوى وتقطع السببان

وارحمتا للمسلمين تفرقوا … وتباعدوا في الأرض بعد تدان

فلئن بكيت فقد وجدت مصابهم … في منكبي وجوانحي وجناني

ما بالدموع المستهلة ريبة … هي في الجفون عصارة الوجدان

من كان أبصر خطبهم فأنا الذي … مارسته ولمسته ببناني

ما زلت أجمع بالقريض شتاتهم … حتى انقضى أدبي وضاع زماني

أنظر إلى الباني المهدم واعتبر … بالدهر يصدع شامخ البنيان

يا مأتم الإسلام بات شهيده … عبق الموسد طيب الأكفان

هل للهداية منك لوعة جازع … أم للحمية فيك لهفة عان

وهل اكتست ثوب الحداد لفقده … أمم تدين بمحكم الفرقان

فدح المصاب فلا البكاء أراحني … مما لقيت ولا الرثاء شفاني

من حق أحمد أن يكون رثاءه … زجل المكبر عند كل أذان

لو زيد ركن في الصلاة على يدي … لجعلته من أوثق الأركان

جار النبي غنمت طيب جواره … وظفرت منه بذمة وضمان

ونزلت من غرف الجنان بناضر … بهج القطين منعم الجيران

أنفض أذى الدنيا ودع ما زينت … للناس من زور ومن بهتان

واحمد مكانك في النعيم وطيبه … إن الهموم ملأن كل مكان

إن جل خطب المسلمين فإنه … دين الزمان وسنة الحدثان

دنيا الشعوب وللحياة كتابها … سلب الكماة ومعنم الشجعان

0

كلمات: خالد زارع

ألحان: عمر كدرس