نهَى الجهلَ شيبُ الرّأسِ بعدَ نِزاعِ، – ابن المعتز

نهَى الجهلَ شيبُ الرّأسِ بعدَ نِزاعِ، … وما كلُّ ناهٍ ناصِحٍ بمُطاعِ

رأتْ أقحوانَ الشيبِ لاحَ وآذنتْ … ملاحاتُ أيامِ الصبا بوداعِ

فقالت : محاكَ الدهرُ في صبغة ِ الصبا ، … و كنتَ من الفتيانِ خيرَ متاعِ

شُرَيرَ، فإنّ الدّهرَ هَدّمَ قُوّتي، … ولم يُغنِ عَنّي حيلَتي، ودِفاعي

وشَيّبَني في كلّ يومٍ ولَيلَة ٍ، … تنظرُ داعي الحتفِ أولَ داعٍ

و إنّ الجديدينِ اللذينِ تضمنا … قِيادي بأحداثٍ إليّ سِراعِ

هما أنصَفاني قبلُ، إذ أنا ناشىء ٌ … وقد صارَعاني بَعدُ أيَّ صِراعِ

كناقضة ٍ أمرارها ، حينَ أحكمتْ … قوى حبلِ خرقاءِ اليدينِ ، صناعِ

و غيظاً على الأعداءِ لا يجرعونهُ ، … وكيلَ لهم منهُ بأوفَرِ صاعِ

وإخوانِ شرٍّ قد حرَثتُ إخاءَهم، … فكانوا لفرسِ الودّ شرَّ بقاعِ

قدحتُ زنادَ الوصلِ بيني وبينهم ، … فأذكيتُ ناراً ، غيرَ ذاتِ شعاعِ

ولمّا نأوا عَنّي بوُدّ نفوسِهِمْ، … غلَبتُ حَنِينِي نحوَهم، ونِزاعي

ومَكرُمَة ٍ عندَ السّماءِ مُنيفَة ٍ، … تنَاولَها منّي بأطولِ باعِ

و كم ملكٍ قاسى العقابَ ، ممنعٍ ، … قديرٍ على قبضِ النفوسِ مطاعِ

أراهُ، فيُعديني منَ المَكرِ ما بهِ، … فأكرمُ عنهُ شيمتي وطباعي

وإنّي لأستَوفي المَحامِدَ كلَّها، … و قد بقيتْ لي بعدهنّ مساعِ

و تصدقكَ الأنباءُ إن كنتَ سائلاً ، … وحَسبُكَ ممّا لا تَرَى ، بسَماع