نشأتُ ولستُ أعرفُ لي عدوّاً – مصطفى صادق الرافعي

نشأتُ ولستُ أعرفُ لي عدوّاً … وها أنا لستُ أعرفُ من معيني

كأنَّ الناسَ ليسَ لهم قلوبٌ … تحركهنَّ أنفاسُ الحزينِ

إذا ما أبصروا ذا الهمِّ فرُّوا … فرارَ الروحِ من وجهِ المنونِ

وأكثرُ من تصاحبهمْ ديونٌ … ويا ويلَ الفقيرِ من الديونِ

دعِ الدنيا ترفعُ كلَّ وغدٍ … فإن الخمرَ قد سُدَّتْ بطينِ