نالت على يدها – محمد علي سندي

نالت على يدها ما لم تنله يدي نقشا على معصم أوهت به جلدي

كأنه طرق نمل في أناملها أو روضة رصعتها السحب بالبرد

قد خلفتني طريحا وهي قائلة تأملوا كيف فعل الظبي بالاسد

أنسية لورأتها الشمس ما طلعت من بعد رؤيتها يوما على أحد

سألتها الوصل قالت لا تغر بنا من رام منا وصالا مات بالكمد

خافت على يدها من نبل مقلتها فألبست زندها درعا من الزرد

فأمطرت لؤلؤا من نرجس وسقت وردا وعضت على العٌنَاب بالبرد

هم يحسدوني على موتي فوا أسفا حتى على الموت لم أخلو من الحسد

فقلت استغفر الرحمن من زلل إن المحب قليل الصبروالجلد

0

كلمات: يزيد بن معاويه

ألحان: فلكلور